الحديث الثالث: في أنّ الخلفاء بعد النبي اثنا عشر

الحديث الثالث
في أنّ الخلفاء بعد النبي اثنا عشر
فقد عيّن صلّى اللّه عليه وآله عدد الأئمة الذين تجب معرفتهم ومن مات بلا معرفة منه لهم فميتة ميتة جاهليّة، والخلفاء الذين لا يفارقون القرآن ولا يفارقهم إلى يوم القيامة:
أخرج أحمد عن مسروق قال: كنّا جلوساً عند عبداللّه بن مسعود وهو يقرئ القرآن، فقال له رجل: يا أبا عبدالرحمن، هل سألتم رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله كم يملك هذه الاُمة من خليفة؟ فقال عبداللّه: ما سألني عنها أحد منذ قدمت العراق قبلك، ثم قال: نعم، ولقد سألنا رسول اللّه فقال: اثني عشر كعدّة نقباء بني إسرائيل»(1).
وأخرج مسلم: «لا يزال الذين قائماً حتى تقوم الساعة أو يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلّهم من قريش»(2).
وأخرج البخاري عن جابر بن سمرة قال: «سمعت النبي صلّى اللّه عليه وآله يقول: يكون اثنا عشر أميراً. فقال كلمة لم أسمعها. فقال أبي انه قال: كلّهم من قريش»(3).


(1) مسند أحمد 5 / 90.
(2) صحيح مسلم 2 / 119.
(3) صحيح البخاري 4 / 164.

الامام المهدي (عليه السلام) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://al-haqaeq.com/eref/lib-pg.php?booid=34&mid=169&pgid=1117