الحديث في الأشعار

الحديث في الأشعار:
ثمّ إنّ بعض العلماء والشعراء نظموا هذه المنقبة العظيمة والفضيلة الكريمة في أشعارهم، فمن ذلك:
* الشعر الذي ذكره السيّد رحمة الله.
* وقول السيّد الحميري:
ومن أنزل الرحمن فيهم (هل أتى) *** لمّا تصدّوا للنذور وفاءا
من خمسة جبريل سادسهم وقد *** مدّ النبيّ على الجميع عباءا
من ذا بخاتمه تصدّق راكعاً *** فأثابه ذو العرض منه ولاءا
* وقول ابن الجوزي، قال سبطه: سمعت جدّي ينشد في مجالس وعظه ببغداد في سنة 596 بيتين ذكرهما في كتاب تبصرة المبتدي وهما:
أهوى عليّاً وإيماني محبتّه *** كم مشرك دمه من سيفه وكفا
إن كنت ويحك لم تسمع فضائله *** فاسمع مناقبه من (هل أتى) وكفى
* وقول ابن طلحة الفقيه الشافعي:
هم العروة الوثقى لمعتصم بها *** مناقبهم جاءت بوحي وإنزالِ
مناقب في الشورى وسورة (هل أتى) *** وفي سورة الأحزاب يعرفها التالي
وهم أهل بيت المصطفى فودادهم *** على الناس مفروض بحكم وإسجالِ
وقول آخر:
إلى مَ إلى مَ وحتى متى *** أعاتب في حبّ هذا الفتى
وهل زوّجت غيره فاطمةٌ *** وفي غيره هل أتى (هل أتى)

نزول سورة هل أتى في أهل بيت المصطفى (ع) تأليف: (آية الله السيد علي الحسيني الميلاني)

تم السحب من: http://al-haqaeq.com/eref/lib-pg.php?booid=10&mid=39&pgid=159